مدرسة شهداء الثورة التجريبية لغات

لماذا يريدون إقصائنا ؟ 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا لماذا يريدون إقصائنا ؟ 829894
مدير المدرسة الاستاذ عبدالرسول سعد [img]
[b]مشرف الموقع الاستاذ يوسف كريتة لماذا يريدون إقصائنا ؟ 103798

مدرسة شهداء الثورة التجريبية لغات

مدرسة شهداء الثورة التجريبية لغات بقلين - كفرالشيخ - مصر ترحب بالزوار الكرام
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» نحو تقدم وازدهار
لماذا يريدون إقصائنا ؟ I_icon_minitimeالإثنين 17 نوفمبر 2014, 8:51 pm من طرف رمضان سعيدعبدالعزيزدبوس

» جدول الامتحانات آخر العام 2013-2014م
لماذا يريدون إقصائنا ؟ I_icon_minitimeالجمعة 11 أبريل 2014, 9:37 pm من طرف الاستاذ يوسف كريتة

» نصائح لشيخنا / ابى اسحاق الحوينى
لماذا يريدون إقصائنا ؟ I_icon_minitimeالخميس 02 يناير 2014, 5:10 pm من طرف الاستاذ يوسف كريتة

» اخيرا عرفنا سبب مرض السرطان
لماذا يريدون إقصائنا ؟ I_icon_minitimeالأربعاء 01 يناير 2014, 8:16 pm من طرف مصطفى القبلاوى

» نصائح للحفاظ على المخ
لماذا يريدون إقصائنا ؟ I_icon_minitimeالثلاثاء 31 ديسمبر 2013, 1:49 pm من طرف مصطفى القبلاوى

» علاج السكتة القلبية
لماذا يريدون إقصائنا ؟ I_icon_minitimeالأربعاء 25 ديسمبر 2013, 3:57 pm من طرف مصطفى القبلاوى

» كيفية إعداد الأدوات البديلة لدروس مادة التربية البدنية
لماذا يريدون إقصائنا ؟ I_icon_minitimeالثلاثاء 24 ديسمبر 2013, 5:16 pm من طرف مصطفى القبلاوى

» لو انت معلم تربية رياضية ؟ تعرف تعمل كده
لماذا يريدون إقصائنا ؟ I_icon_minitimeالثلاثاء 24 ديسمبر 2013, 5:12 pm من طرف مصطفى القبلاوى

» والله هى دى مكونات جسم الانسان
لماذا يريدون إقصائنا ؟ I_icon_minitimeالثلاثاء 24 ديسمبر 2013, 5:10 pm من طرف مصطفى القبلاوى

قرآن
الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

الوقت الان
 
اعرف الوقت


الساعة الرقمية

موقع نصرة الرسول

It Is Time to know Muhammad The Prophet Muhammad

أوقات الصلاة والتقويم
أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:
التقويم الهجري
التقويم الميلادي
دليل مواقع
تحويل التقويم
تحويل التاريخ
ميلادي إلى هجري هجري إلى ميلادي
اليوم: الشهر: السنة

شاطر
 

 لماذا يريدون إقصائنا ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاستاذ يوسف كريتة
Admin
الاستاذ يوسف كريتة

عدد المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 08/10/2009
الموقع : www.kerata.mathsboard.com

لماذا يريدون إقصائنا ؟ Empty
مُساهمةموضوع: لماذا يريدون إقصائنا ؟   لماذا يريدون إقصائنا ؟ I_icon_minitimeالثلاثاء 27 مارس 2012, 11:05 pm

كتبه/ ياسر برهامي*

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فأتعجب كثيرًا مِن الحملة الإعلامية الشرسة التي يشنها الليبراليون والعلمانيون، وكثير مِن الإعلاميين عبر وسائل الإعلام التي لا تُعبِّر عن أي نبض حقيقي للشارع المصري حول قضية الهيئة التأسيسية لكتابة الدستور.

ومحاولتهم المستميتة لمنع مجلسي الشعب والشورى من ممارسة الحق الذي أعطاه لهما الاستفتاء الشعبي -الذي كان أول استفتاء شعبي حقيقي-، لاختيار الهيئة التأسيسية لكتابة الدستور! والكلام حول انتخاب أعضاء هذه الهيئة: هل هو مِن داخل البرلمان أو مِن خارجه؟ مع أن النص واضح في عمومه وعدم تقييده، وبالتالي: جواز اختيار الأعضاء مِن داخل البرلمان وخارجه.

ليست هذه هي القضية؛ لأنه لو تم اختيار كل أعضاء الهيئة من خارج البرلمان، ولكن بنسبة تمثل كل الاتجاهات داخل البرلمان فسيكون مِن حق الأغلبية الإسلامية "أكثر من 70%" أن تختار أكثر من 70% مِن أعضاء الهيئة من الشخصيات التي تمثلها فكريًا ومنهجيًا، وهي في الحقيقة تعبِّر عن التوجه الحقيقي لأغلبية الشعب المصري، الحريص بكل ما أوتي مِن قوة على المرجعية العليا للشريعة الإسلامية.

ولو تم ذلك؛ لما سكتت تلك الأصوات، ولقالت: "أنتم تريدون الاستئثار بكتابة الدستور!"، وكان الحل الوحيد عندهم: أن يُعيِّنوا -هم وليس الشعب- كل أعضاء هذه الهيئة، وسوف يَمُنون على الإسلاميين ببعض الأصوات داخل الهيئة، وقد طالب بعضهم: بأن تُعيِّن الهيئات والمجالس والنقابات 70% من أعضاء الهيئة، وينتخِب أعضاء البرلمان 30%!

ويا للعجب... ! فإذا كان الأعضاء المعينون داخل مجلسي البرلمان ليس مِن حقهم المشاركة في انتخاب الهيئة التأسيسية؛ فكيف يكون 70% معينين مِن قِبَل الهيئات والمجالس التي عيَّنها "النظام السابق"، ولم ينتخبها الناس؟!
"
إن الإسلاميين لا يريدون إقصاء أي فصيل أو طائفة مِن المشاركة في كتابة الدستور؛ ليكون مُعبِّرًا بحق عن كل الشعب المصري
"

فهل هذا إلا عين "ديكتاتورية الأقلية" المناقضة لإرادة الأمة، وللديمقراطية التي يزعمون الحرص عليها، ويتباكون عليها؟!

ويا للعجب... ! أليس الدستور الذي ستكتبه الهيئة التأسيسية سيُعرض على الشعب للاستفتاء عليه؛ فلتحشدوا الجماهير لرفضه إذا لم يوافق رأيكم، ولننظر جميعًا كم مِن الشعب سيستجيب لكم؟!

مع أن الإسلاميين بأحزابهم وأطيافهم المختلفة داخل البرلمان وخارجه لا يريدون إقصاء أي فصيل أو طائفة في المجتمع مِن المشاركة في كتابة الدستور؛ ليكون مُعبِّرًا بحق عن كل الشعب المصري، ولكن بشرط أن تبقى الأغلبية أغلبية، والأقلية أقلية، كل بحسبه.

هذه ديمقراطيتكم... فلماذا تريدون أكل "صنم العجوة"؟!

سنسمع صوت الأقلية -كل الأقلية- حتى الليبرالية الغالية في ليبراليتها، ولكن ليس مِن حقها أن تقصي الأغلبية، وتفرض عليها رؤيتها لمستقبل الأمة، وما كان مِن حق تذكره الأقلية فسوف يُقبل ويُستجاب له كما هو حاصل في البرلمان، بل الأغلبية أقل نصيبًا في الكلام مِن الأقلية!

لكن لا بد أن تعرف حدود الحقيقة لمن يمثِّل الشعب وإرادته حقًا، وليس مفروضًا عليه: إما بميراث النظام السابق، وإما بأموال أصحاب القنوات الفضائية، والصحف الخاصة التي باتت تصنع أمواجًا زائفة لا بد لجميع العاملين فيها أن يسيروا تبعًا لها!


فهم يريدون إقصاءنا ونحن لا نريد إقصاءهم، وهم يريدون فرض ديكتاتورية.. ونحن لا نريد فرضها ولو كنا أغلبية!


أمر آخر ننبه عليه:

إن تصور الأغلبية الإسلامية في البرلمان وخارجه حول كتابة الدستور لا يصل إلى هدم الدستور الحالي رأسًا على عقب، بل المطلوب تعديل لبعض مواده التي باتت تتناقض مع حقيقة ما يريده الشعب المصري، والتي وُضعت في زمن الاشتراكية؛ تعبيرًا عن ديكتاتورية الطبقة العاملة، والعمال والفلاحين، وكذا تعديل المواد التي تُرسِّخ حكم الفرد فيما يتعلق بصلاحيات رئيس الجمهورية.

أما مواد الهوية: فالكل مجمع على الهوية الإسلامية للأمة "حتى غير المسلمين هم ضمن هذا الإجماع"، فما يضير هؤلاء مِن صياغة هذه المواد بطريقة واحدة غير محتملة للتلاعب بها، أو بتفسيرها باللي والإعراض لصالح استمرار التناقض التشريعي لمنظومة القوانين؛ للهروب من تطبيق الشريعة؟!

وأما حقوق غير المسلمين مِن أهل لكتاب: فهي مكفولة في الشريعة الإسلامية، وحقهم في التحاكم لشريعتهم في أمور الزواج والطلاق لا ينازعهم فيه أحد مِن الإسلاميين، طالما اتفقت ملتهم ومذهبهم ولم يختلفوا.

ولقد اعتمدت "الكنيسة المصرية" في الطعن بعدم دستورية القانون الذي يلزمها بتزويج مَن حصلوا على أحكام قضائية بالطلاق على "المادة الثانية"؛ لأن الشريعة الإسلامية تنص على أن أصحاب الملل الأخرى لهم الحق في التحاكم إلى شريعتهم؛ فكيف بعد ذلك يحاول البعض طعن الأمة في هويتها، ومحاولة طمسها؟!

ولله في خلقه شؤون!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sls1.alafdal.net
 
لماذا يريدون إقصائنا ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة شهداء الثورة التجريبية لغات  :: المنتدي العام :: المنتدي العام-
انتقل الى: